بيان بيت الحكمة

بيت الحكمة | ٦ يونيو ٢٠١٣

بعد أكثر من عام ونصف من الأبحاث والدراسات المتعلقة بالمشاركه فى الإدارة الآمنه للمرحله الانتقاليه للبلاد على المدى القصير .. ومحاولات فريق بيت الحكمة تقديم أكبر قدر من الحلول الفعالة والدراسات المقارنة وتجارب الدول الأخرى .. ونظرا لأن ثقافة التعاون الجدي مع مراكز التفكير والأبحاث المختلفة لم ترسخ بعد في ذهن صناع القرار و المجتمع بصفه عامه، ومن منطلق تحقيق منفعة حقيقية وانجاز عمل واضح ومفيد: قرر مجلس إدارة بيت الحكمة للدراسات الاستراتيجية فى اجتماعه الأخير أن : – يتم تقليص العمل على المشاريع القصيرة المدى وأوراق السياسات الخاصة بدعم اتخاذ القرار خلال الفترة الحاليه ، حيث ستنحصر فقط فى بعض المشاركات والاسهامات الفردية من أعضاء بيت الحكمة. – تكريس العمل على المشروع الحضارى المصرى على المدى الطويل والذى يشمل العلاقه بين الدوله و المجتمع والوظائف المختلفة لكل من الدوله والمجتمع (اقتصاديًا، سياسيًا، اجتماعيّا، تنمويّا، خارجيًا واتصاليًا، ،….إلخ)، على أسس بحثية وعلمية ، لتحقيق تنمية و استقرار وتقدم البلاد. – وبناءًا علي ذلك تم إعادة هيكلة الفرق البحثيه لمؤسسة بيت الحكمة بما يتناسب مع التوجه الجديد ، ونتج عن ذلك بعض التعديلات فى الاستراتيجية العامة و كذلك الهيكل التنظيمي والإصدارات المقدمة من بيت الحكمة. مع إستمرار إتاحة كافة إصداراتنا السابقة على الموقع. – و ينتهز مجلس الإدارة هذة الفرصه للتعبير عن كامل الاحترام والتقدير لكل الفريق البحثى الذى أسهم بشكل مباشر فى الأعمال البحثية عن المرحله الانتقاليه و ما أصدره من التوصيات بحيادية تامة وعلى أسس علمية وساعد فى نشر الوعى والثقافة وأثبت تميزه فى الكثير من أوراق السياسات